بيان: وثيقة مرجعية حول الموقف في القضية الفلسطينية

admin | نشاطات اللائحة | August, 14 2009 | 37 Comments







وثيقة مرجعية حول الموقف في القضية الفلسطينية

***

هدفنا التحرير وليس الدويلة أو السلطة أو التعايش


لقد كثرت أطروحات المتخاذلين واللاهثين من العرب الفلسطينيين وغيرهم، عن أية تسوية مع الصهاينة اليهود، ضاربين عرض الحائط بكفاح الشعب الفلسطيني على امتداد أكثر من مئة عام، ومستهترين بدماء الشهداء التي روت تراب فلسطين من أجل تحريرها.


ولذلك نعيد التأكيد بأن فلسطين عربية من البحر إلى النهر، وأن كل حياد عن عروبة فلسطين يقود إلى التفريط بالأسس والثوابت وإلى انحراف البوصلة السياسية. وفي ظل الهوس الرسمي وغير الرسمي العربي المتلهف على جهود أوباما لإعادة إحياء “العملية السلمية” السخيفة، وفي ظل تكاثر المؤتمرات واللقاءات التطبيعية الباحثة عما تقول إنه “حل للمسألة الفلسطينية”، نعيد التأكيد أننا ضد كل مشاريع التسوية، سواء أكانت ما يُسمى مشروع الدولة الديمقراطية الواحدة أم مشروع الدولتين، أم الوطن البديل والتوطين، وأي مشروع بديل عن التحرير الكامل، لأن تلك المشاريع المطروحة خيانية، هدفها تصفية القضية الفلسطينية، وتثبيت الوهم القائل أن الصراع هو “فلسطيني-إسرائيلي”، ومنح المستعمر اليهودي شرعية وجوده على حساب أرضنا وشعبنا، مع العلم أن اليهود ليسوا شعباً واحداً متجانساً، ولا قومية، بل هم تجمع ديني استعماري من عروق وأجناس وقوميات متعددة جاء إلى فلسطين على خلفية أوهام توراتية وحركة صهيونية عالمية تقاطعت مع مشروع استعماري هدفه شق الأمة العربية إلى جزأين، ومنع تحررنا الوطني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وإعاقة وحدتنا وبناء دولتنا القومية الممتدة من المحيط إلى الخليج.


إن إلهاءنا بفكرة الدويلة المسخ والسلطة، هدفه صرف توجهنا عن تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها، والجوهر الحقيقي الوطني والتاريخي والقانوني والأخلاقي هو تحريرها، وليس البحث في متاهات مشاريع تصفوية، تصنعها القوى الإمبريالية الغربية وعلى رأسها التحالف الأمريكي- الصهيوني.

لذلك ندعو كل الشرفاء الوطنيين الأحرار لرص الصف الوطني وإعلاء أصواتنا جميعاً لإعادة المسيرة النضالية من خلال التمسك بالميثاق الفلسطيني الوطني القومي لعام 1968 القائم على الثوابت وفي طليعتها تحرير كامل أرض فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة صهيونياً عبر المقاومة المسلحة.


هدفنا ليس دويلة مسخاً أو دولة يشاركنا فيها المستعمرون الصهاينة اليهود، ففلسطين عربية ولا مكان لأولئك بيننا.


***


(النسخة أعلاه هي النسخة الرسمية الوحيدة لهذا البيان)


(تم وضع مسودة هذه الوثيقة قبل تعديلها من قبل جميل خرطبيل وسوسن البرغوتي).


الموقعون/ المجموعات: لائحة القومي العربي، الرابطة العربية-الأوروبية، “كرامة” ائتلاف العرب والمسلمين في ولاية أريزونا الأمريكية، نادي خريجي الجامعات والمعاهد العراقية، الأردن، مجموعة مصريون ضد الصهيونية، نشرة الصوت العربي الحر، مدونة القومي العربي.


الأفراد: ناجي علوش، صلاح المختار، عبد الرحمن يوسف، محمد عصمت سيف الدولة، دياب أبو جهجه، سامية صالح، عماد ملحس، عصام حنفي، نورا إبراهيم، رشيد حوراني، كلودي حداد، إنصاف قلعجي، إيمان السعدون، هشام أحمد نجداوي، جمال الشريف، فؤاد الحاج، عبد الستار الكفيري، بشار شخاترة، سلافة أبو طاقة، نسرين الصغير، إبراهيم عبيد، محمد رياض، عصام الحلبي، ناجي بيساني، أميمة سعادة، عبدالله عيسى، مجدي ممدوح، مسعود رحال، إبراهيم حرشاوي، توفيق شومر، عصام الصغير، حازم بقاعين، كوثر عرار، ماهر طلبة، عبد خلف، أحمد عدنان الرمحي، طارق الصغير، ليلى بن إسماعين، علي سعد السرحان، أسامة الصغير، شادي مدانات، عبدالله الرمحي، إبراهيم علوش.


والتوقيع مفتوح لمن يرغب…

انشر هذا المقال في المواقع التالية
Digg Delicious Stumbleupon Technorati Facebook Twitter