من نحن؟

admin | | March, 03 2008 | No Comment





لائحة القومي العربي



نشأت لائحة القومي العربي كمجموعة حوارية على الإنترنت ضمت في صفوفها مئات العروبيين من الوطن العربي وفي المهجر. وقد كانت بذرتها في العام 1998 مجموعة حوارية لبعض العرب في أمريكا الشمالية تحولت مع مرور السنوات من منتدى اجتماعي-سياسي للعرب في المهجر إلى منتدى سياسي للقوميين العرب في الوطن العربي، وقد بدأ ذلك بالحدوث في العامين 2005 و2006 عندما بدأت الحوارات تقود لتحويل اللائحة من منتدى الكتروني ناشط في الفضاء الافتراضي إلى مجموعة أو مجموعات ناشطة في الفضاء الحقيقي.



ثم نشأت أكثر من مجموعة في عدة اقطار يرتبط اسمها باسم لائحة القومي العربي وقامت بعض تلك المجموعات بنشاطات سياسية منها مثلاً الاعتصام الذي دعت له في أمام السفارة الصهيونية في عمان عشية العدوان الصهيوني على لبنان في صيف العام 2006 والذي قُمع بشدة، بالإضافة لبعض النشاطات الأخرى، منها إصدار بيانات سياسية بانتظام تحدد موقف اللائحة من قضايا مفصلية في المشهد العربي بعد مناقشتها والتصويت عليها في اللائحة.



وقد تركزت إستراتيجية اللائحة في تلك الفترة على إنتاج ما يلي:


1) موقف سياسي


2) وعي سياسي


3) نشاط سياسي، دوماً من منطلق قومي جذري.


الثوابت القومية

 

استمرت اللقاءات التي عقدها بعض المنضوين في صفوف اللائحة في أكثر من دولة وقد تمخض عن ذلك تبني مجموعة من الثوابت القومية كحدود أو علامات فاصلة لا يجوز تخطيها وعلى رأسها طبعاً عدم الاعتراف بحدود التجزئة بين الاقطار العربية وكل ما يتمخض عنها، بالإضافة إلى:



1)عروبة كل الأرض العربية من سبتة ومليلة حتى الأحواز، ومن الإسكندرون حتى صحراء أوغادين،


2) رفض التعامل مع أعداء الأمة وكل مشاريعهم السياسية وغير السياسية (المشاريع التسووية مثلاً ومنظمات التمويل الأجنبي)،


3) التأكيد على الهوية الحضارية العربية-الإسلامية للوطن العربي، ولا يستثني ذلك المسيحية الشرقية طبعاً، حيث نعتبر كل ابناء الوطن ابناء ثقافة عربية واحدة يشكل الاسلام المتنور العروبي مظلتها،


4) اعتبار اليهود في فلسطين قاعدة المشروع الصهيوني بغض النظر عن أية نوايا أو رغبات إنسانية أو يسارية،


5) الالتزام بنهج المقاومة في الموقف السياسي والممارسة العملية.


وينتج عن ذلك أن كل ما يخالف أي بند أعلاه هو انتهاك للثوابت.



موقف اللائحة من التراث القومي العربي المعاصر


تعتبر لائحة القومي العربي كل الإرث القومي العربي إرثاً لها، وتحاول أن تبني على منجزاته وإيجابياته وأن تتعلم من أخطائه وسلبياته، وتتميز عن غيرها على هذا الصعيد أنها تتبنى كل الرموز والإنجازات القومية سواء كانت ناصرية أو بعثية أو قومية يسارية أو قومية إسلامية، ولهذا فإن مشروعها هو بناء التيار القومي الجذري الذي يستطيع أن يواجه تحديات القرن الواحد والعشرين وأن يحقق الأهداف القومية الكبرى. فهي ترفض التقوقع في الماضي أو الدخول بأثر رجعي في صراعات داحس والغبراء بين القوميين العرب التي انتشرت في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات مما أسهم بإضعاف التيار القومي في الشارع العربي.

 

المشروع القومي العربي الجذري في زماننا


بقيت المحاولات واللقاءات والنشاطات والحوارات بين أعضاء اللائحة تتوهج وتخبو حتى توصل المعنيون من أعضاء اللائحة بنقل نشاطها من الحيز الافتراضي للفضاء الحقيقي بالتوافق على أسس لفكرهم وخطهم السياسي وقد تمت بلورتها في النهاية بعد النقاشات المطولة والموسعة للمسودة التي وضعها د. إبراهيم علوش في كتاب “مشروعنا: نحو حركة جديدة للنهوض القومي”. وهو كتاب يمثل أبرز محاولة لطرح أرضية متماسكة لفكر قومي عربي جذري يتناسب مع القرن الواحد والعشرين.


أما الخواص الأربعة لمنهجية المشروع القومي الجذري فهي أنه:


1)    قومي، لأن أهدافه قومية، وتتمثل بالوحدة والتحرير والنهضة، وهذه الأهداف قومية الطابع بالتعريف حتى لو قام على تحقيقها أشخاص غير قوميين.


2)    جذري، بمعنى أنه يمثل قطيعة نهائية مع كل ما هو قائم، ولا يرجو ولا يأمل بإصلاحه من الداخل، بل يسعى لتغييره تغييراً شاملاً لا يبقي له أثراً.


3)    أنه يتبنى رؤية متنورة وثورية للإسلام، وأنه لا يرى تناقضاً ما بين العروبة والإسلام، وأنه يتبنى فهماً “ثقافياً” للإسلام، يختلف عن مفهوم “الإسلام السياسي”.


4)    أنه يتبنى المنهج العلمي في التحليل، وأنه يحاول فهم قوانين حركة التاريخ والمجتمع والسياسة بشكل علمي، ويضع خططه ومشاريعه على هذا الأساس.



البرنامج: الخطوط العريضة:


أولاً: القومية ليست عصبية عرقية أو جاهلية كما يظن البعض بل انتماء حضاري وثقافي يربطنا كأبناء أمة عربية واحدة بعضنا ببعض، وعليه فإن الخط القومي الجذري يترفع عن العنصرية والشوفينية (الاستعلاء القومي على الشعوب والقوميات الأخرى)،


ثانياً: برنامج العمل القومي يمكن أن يقوده إسلاميون وحتى يساريون ما داموا مخلصين له،


ثالثاً: أهداف برنامج العمل القومي هي: الوحدة، التحرير، والنهضة،


رابعاً: أداة تحقيق برنامج العمل القومي عبارة عن جبهة عريضة، لا حزب مغلق، جبهة تعمل على أساس مبدأ الحرية ضمن حدود الثوابت الذي سبق شرحه، وضمن الخواص الأربعة لمنهجية العمل القومي المحددة أدناه،


خامساً: الأيديولوجيا ليست شرطاً أو عائقاً للعمل، ولا يجوز أن تكون، والثوابت والأهداف القومية الكبرى المذكورة آنفاً (الوحدة والتحرير والنهضة) هي المقياس لبناء التحالفات وللتعاون، والموقف السياسي المبني على أساس مصلحة الأمة ضمن الظرف الراهن، أي مقياس التناقض الرئيسي في كل مرحلة، هو المعيار الأساسي لتقييم كل القوى والشخصيات،


سادساً: بناء القوى القادرة على تحقيق أهداف الثورة العربية التي تقوم على الأهداف السابقة الذكر مسألة طويلة المدى، ولا تتعارض مع النضال على الأهداف الآنية، مثلاً، دعم المقاومة العراقية أو الفلسطينية أو اللبنانية، مثلاً مقاومة التطبيع أو المقاطعة أو غيرها من النشاطات التي يجب أن نقوم بها،


سابعاً: ولكن إن لم نتمكن من بناء الأداة القادرة على تحقيق أهدافنا القومية الكبرى، فسنبقى دوماً في حيز ردة الفعل وليس الفعل، لأن الفعل يعني بناء قوى منظمة، والقدرة على تعبئة القوى لتنفيذ خطة.


 

الموقف السياسي


تتبنى لائحة القومي العربي موقفاً واضحاً من كل أشكال التسوية مع العدو الصهيوني ومن المعاهدات والتطبيع والتنسيق الأمني معه، كما تتبنى موقفاً مناهضاً للمشاركة في الكنيست الصهيوني ومن العمل ضمن إطار النظام السياسي الصهيوني ومن فكرة الدولة الفلسطينية على حدود ال67 ومن فكرة الدولة الواحدة تحت عنوان “إسرائيل” لكافة مواطنيها، وترفض اللائحة كل أشكال التعايش مع التواجد الاستيطاني الاحلالي اليهودي في فلسطين. وتؤيد اللائحة كل أشكال العمل المقاوم ضد العدو الصهيوني وعلى رأسه العمل المسلح بشكله الاستشهادي أو غير الاستشهادي.



تتبنى لائحة القومي العربي موقفاً واضحاً من كل أشكال التدخل الخارجي في الوطن العربي تحت أية ذريعة، وتعتبر أن التناقض الرئيسي هو الإمبريالية والصهيونية وتحدد موقفها من أية شخصية عامة أو قوة سياسية بمقدار اقترابها من او ابتعادها عن العدو الرئيسي للأمة. وترفض اللائحة بالمقدار نفسه فكرة التدخل الخارجي بذريعة “الديموقراطية” و”حقوق الإنسان” كما ترفض مشاريع تفكيك الأمة ومحو هويتها تحت تلك الذريعة أو غيرها..



وقفت اللائحة بوضوح مع العراق ضد الحصار والعدوان والاحتلال وضد القوى المحلية والإقليمية المتعاونة مع ذلك العدوان، وكذلك وقفت الموقف نفسه مع المقاومة اللبنانية في مواجهة العدوان الصهيوني وضد أعوانه المحليين، ومع غزة في وجه العدوان الصهيوني عليها في نهاية العام 2008 وبداية العام 2009، وشارك أعضاؤها بعددٍ من النشاطات الميدانية في هذا السياق. وتتميز اللائحة في هذه المواقف الموثقة في بياناتها الرسمية الموجودة على موقعها على الإنترنت برفضها للطائفية بكافة أشكالها، وبوقوفها مع المقاومة العربية أينما وجدت بغض النظر عن هويتها الأيديولوجية.



وقد تميزت اللائحة في خضم ما يسمى “الربيع العربي” برؤية مبكرة لخطورة ما جرى في ليبيا ومن ثم ما جرى في سورية من تدخل خارجي بأدوات محلية وإقليمية بذريعة “الديموقراطية” و”حقوق الإنسان”، واصطفت بوضوح لا يقبل اللبس مع من دافع عن ليبيا وسورية في وجه ذلك التدخل الخارجي، وكانت قد حذرت من أطماع القوى الإقليمية كحكومة العدالة والتنمية في تركيا عندما كان الجميع يصفق لها.


وكذلك وقفت لائحة القومي العربي مبكراً وحذرت من مشروع تفكيك السودان، ومن الفتنة الطائفية المتصاعدة في عموم الوطن العربي، وجاء ذلك تتمة للرؤى التي بلورتها اللائحة في كتاب “مشروعنا” حول المشروع الوحدوي والعلاقة مع الإسلام والموقف من إيران والعلاقة بين اليهودية والصهيونية والموقف من “الشرعية الدولية” والعلاقة مع اليسار ومن موضوعة الديموقراطية ومن القضية الفلسطينية وملفاتها الجديدة.


النشاط السسياسي الميداني


شهد نشاط اللائحة نقلة جديدة في ظل ما يسمى “الربيع العربي” خاصة في مجال مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني ودعم سورية وخيار المقاومة والدفاع عن الثقافة العربية، ويشارك عناصر لائحة القومي العربي بانتظام بكثيرٍ من النشاطات على هذه الأصعدة وغيرها خاصة في الأردن وتونس وغيرها من الأقطار العربية.


أدبيات اللائحة


تقوم اللائحة من خلال موقعها وصفحتها على الإنترنت بجهود إعلامية وتوعوية دائبة وقد نشرت بالإضافة إلى ذلك عدداً من الكتب والكراسات مثل:


مشروعنا: نحو حركة جديدة للنهوض القومي


أسس الفكرالقومي العربي


أسس العروبة القديمة


المعركة على جبهة المصطلحات في الصراع العربي-الصهيوني وعدد من الكراسات الأخرى.



المنسق العام


المنسق العام للائحة القومي العربي هو د. إبراهيم ناجي علوش، وقد تم اختياره لذلك الموقع في اقتراع عام.

 


للمشاركة على الفيسبوك

https://www.facebook.com/pages/%D9%84%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%85%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A/419327771412740?fref=ts
If you like this Post, Let's share to the others
Digg Delicious Stumbleupon Technorati Facebook Twitter